نجوم الغد يتوج بطلاً لدوي نجوم الغد الرابع لعام 2018

WhatsApp Image 2018-04-26 at 8.26.10 PM.jpeg

اختتم اليوم الخميس، في ملعب " بيرم باشا" بطولة دوري نجوم الغد الرابع لعام 2018م، بفوز فريق نجوم الغد بالمركز الأول بعد تغلبه على فريق EDA Istanbul التركي.

الدوري الذي نظمه #المنتدى_السوري" بالتعاون مع بلدية بيرم باشا في إسطنبول، حضره كل من السيد عطا الله إيدينير رئيس البلدية والأستاذ غسان هيتو الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري، وعدد من الشخصيات التركية والعربية.السيد إيدينير تحدث خلال كلمته عن تفعيل الجانب الرياضي بين المنتدى السوري وبلدية بيرم باشا، معتبراً أن دوري نجوم الغد هو اللبنة الأولى لصناعة نجوم المستقبل.

وأضاف عطا الله "لقد فاز اليوم نجوم الغد بالمبارة النهائية ليثبتوا أنهم قادرين على الإبداع والعطاء ونحن كأتراك يجب أن نفتح صدورنا وقلوبنا لهم وللسوريين جميعاً".من جهته قال الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري غسان هيتو :"السوريين يعولون كثيراً على عمقهم التاريخي في تركيا" مضيفاً إن بناء قدرات الإنسان السوري هدفنا، فإعداد الفتيان من خلال اللعب يعني جسماً قويماً وفكراً حراً معطاءً".وعبر عن شكره لرئيس بلدية بيرم باشا و الحكومة التركية قيادةً وشعباً على كرم الضيافة والتعاون الأخوي.الجدير بالذكر أن الدوري تمَّ بمشاركة 20 فريقاً (400 لاعب)، يمثلون فرقاً سورية وعربية وتركية، وهي المرة الأولى التي تشارك فرق عربية وتركية في دوري نجوم الغد الذي كان يقتصر على الفرق السورية.

المنتدى السوري يدرب 100 مستفيد على أسس رعاية الثروة الحيواني

30711884 1709746955800065 1547414199204839424 o

تسهم تربية الحيوانات المختلفة في زيادة الدخل القومي للدول، وذلك من خلال بيعها أو بيع منتجاتها، كما أنّه عندما تتوفّر أصناف من الثروة الحيوانية داخل البلد توفّر الكثير من النفقات والمصاريف الزائدة عليها.

إذ تُعتبر الثروة الحيوانية ذات أهمية كبيرة لما توفره للأفراد أو للقطاعات الأخرى فهي تعتبر مصدراً أساسياً للحصول على الغذاء بمختلف أنواعه كما ويستفاد منها في تنمية الصناعة و التجارة.ولتعزيز أسس الرعاية للثروة الحيوانية نفذت "البوصلة للتدريب والإبداع" بالشراكة مع "إحسان للإغاثة والتنمية Ihsan Relief and Development " دورة تدريبية في ريفي #حلب و #درعا حضرها 100 متدرب .

حيث تطرقت الدورة التدريبية لأهمية الثروة الحيوانية بالنسبة للفلاح وطرق التعامل معها والعلاج لمشكلاتها والروابط الوثيقة ما بين الفلاح والثروة الحيوانية والزراعة وأهمية ذلك في زيادة الدخل الأسري وتنمية الناتج المحلي.يذكر أن البوصلة للتدريب والإبداع تطلق بشكل مستمر دورات تدريبية تستهدف الداخل السوري، لرفع سوية الكوادر المحلية و تطوير كفاءات الأفراد.

 

المنتدى السوري يطلق مشاريع لتنمية ودعم للاقتصاد المحلي

 

6 3

قسائم الغذاء، مساعدة للعوائل ودعم للاقتصاد المحلي

صالح المعيل لعائلته المؤلفة من زوجة وأربعة أطفال يذكر المعاناة التي عايشتها أسرته في تأمين الغذاء بعد نزوحهم من بلدتهم في ريف حماه باتجاه ريف إدلب: ” طفلتي الصغرى لم تكن تحصل على ما يكفي من الغذاء, فهي لا تريد أن تأكل نفس الوجبة كل يوم من المعلبات التي حصلنا عليها من السلة الإغاثية”. عائلة صالح مثل الكثير من العوائل النازحة التي لا تملك إلا خيار الحصول على الغذاء من المعلبات التي يحصلون عليها من المنظمات الإنسانية التي تستجيب لحالات النزوح المستمرة في سوريا.

بالواقع فإن سوريا هي واحدة من أكثر المناطق التي يغيب فيها الأمن الغذائي للسكان، فبحسب الأمم المتحدة ما يزال أكثر من 13 مليون شخص بحاجة للمساعدة وأكثر من 6 مليون نازح في سوريا. ولكن الوضع لم يكن كذلك على الدوام، فقبل سبع سنوات كانت سوريا من أكثر بلدان المنطقة استقرارا من الناحية الغذائية ومنتجاتها الزراعية التي كانت فخرا للفلاح السوري ويكثر الطلب عليها للتصدير، وسكان سوريا كانوا معتادين على تنوع غذائهم لتنوع الأطعمة في المطبخ السوري الشهير.

الوضع الآن اختلف بعد سنوات الحرب والقصف واستهداف البنى التحتية في المناطق التي لا تخضع لسلطة الحكومة السورية، فأنظمة الري تعطلت والفلاحون هجّروا من أراضيهم والأسعار قفزت بشكل هائل مع ارتفاع نسبة البطالة، فالمواطن السوري اليوم لا يملك ما يكفي لشراء الحاجات المتنوعة التي كانت تعتبر من أساسيات البيت فيما سبق، وملايين الأسر السورية تعاني من نقص حاد في الغذاء.

في نهاية عام 2017 أطلقت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية إحدى مؤسسات المنتدى السوري بالتعاون مع WHH وبتمويل من وزارة الخارجية الألمانية مشروع دعم الأمن الغذائي في الشمال السوري. حيث يقوم فريق إحسان والذي يعمل في محافظة إدلب التي تستضيف عددا كبيرا من النازحين بتوزيع القسائم الغذائية بشكل شهري لنحو 3700 عائلة في المجتمعات المضيفة للنازحين. وتتيح القسيمة الغذائية المقدمة للعوائل المستحقة أن تقوم بصرف قيمة القسيمة البالغة 50$ مقابل ما تحتاجه من مواد غذائية في المتاجر التي تعاقدت معها مؤسسة إحسان لصرف القسائم.

صالح وأسرته كانوا سعداء جداً باستلام القسائم الغذائية وابنته الصغرى “سميرة” تحسنت وصارت أكثر إقبالاً على الغذاء.

إلا أن مشروع إحسان للقسائم الغذائية لا يهدف فقط إلى مساعدة الأشخاص الذين يقاسون شدة الجوع في سوريا، بل أيضا إلى الدفع بعجلة الاقتصاد المحلي من خلال بناء الشراكات مع المزودين المحليين.

يقول أحد أصحاب المخازن المحلية ، السيد عبد الحي: “الآن أستطيع تسديد ديوني وتسديد ثمن العلاج لزوجتي التي فقدت قدمها، حركة البيع والشراء ازدادت بشكل كبير في المتجر وفي السوق بشكل عام. ربما أقوم قريبا بتنويع السلع في المتجر لتلبي حاجة الزبائن الذين يأتون حاملين القسائم الغذائية المستلمة من مؤسسة إحسان.”

مع انتهاء مشروع توزيع القسائم الغذائية في نهاية الشهر المقبل والذي ساهم في تخفيف معاناة الأسر النازحة لتأمين الغذاء وأسهم في تحسين حركة الاقتصاد المحلي، فإن الأسباب الجذرية للأزمة لم يتم معالجتها حتى الآن. فسوريا ما تزال تحت وطأة الحرب وبعيدة عن الاستقرار ومعظم السكان يعانون من الفقر والبطالة، وحالات التهجير وموجات النزوح ما تزال مستمرة.

بعبارة أخرى فإن سوريا لديها احتياجات جادة لإقامة برامج مستدامة لمعالجة الفقر وانعدام الأمن الغذائي مع استجابات متكاملة تجمع بين المدى القصير والبعيد، وتجمع بين الاستجابة الطارئة لحاجات السكان مع بناء أساليب التكيف ودعم الصمود لهم ومساعدة الأسر على انتشال نفسها من دائرة الفقر. وهذا ما تقوم به مؤسسة إحسان من خلال المشاريع التي تنفذها بهدف تعزيز القدرات المحلية وتمكينهم ليمتلكوا أدوات الإنتاج بأيديهم.

 

 

 

 

 

 

تعاون مشترك بين المنتدى السوري و بلدية اسنلر لتوظيف السوريين

30127746_1218840261584256_102719936794722304_n.jpg

في إطار التعاون وتنسيق الجهود بين المنتدى السوري و الحكومة التركية قامت مؤسسة "رزق للتأهيل المهني Rizk Professional Development" بزيارة لبلدية اسنلر في #اسطنبول بهدف إحصاء السوريين المتواجدين في المنطقة وحصر الاحتياجات من فرص العمل والخدمات التي من الممكن أن تقدمها البلدية للسوريين في المنطقة .

تحدث السيد محمد كايا مساعد رئيس البلدية عن أهمية التعاون المشترك بين الطرفين. وأشاد بالدور التي تقوم به مؤسسة رزق في تأمين فرص عمل مناسبة للسوريين 

يذكر أن "رزق" ساهمت في توظيف ما يزيد عن 150 سوريا بالتعاون مع بلدية اسنيورت.

 

صيانة المحطات المائية .. دورة نفذها المنتدى السوري في ريف إدلب

29791988_1218323581635924_3082283430298255360_o.jpg

بهدف تدريب وتأهيل الكوادر السورية للدخول في قطاع التنمية المجتمعية أنهت "البوصلة للتدريب والإبداع" بالتعاون مع "إحسان للإغاثة والتنمية Ihsan Relief and Development"تدريبات صيانة وتشغيل المحطات المائية في سورية.

التدريبات التي حضرها 22 شخص من كوادر #المجالس_المحلية في منطقة راشا وجدرايا بريف #إدلب هدفت لدعم المتدربين بالخبرات التقنية والعلمية اللازمة التي تمكنهم من تشغيل المحطات المائية الموجودة في المنطقة والإشراف على عمليات الصيانة والجباية الضرورية لها .

يذكر أن البوصلة تنفذ بشكل مستمر دورات تأهيل لكوادر المنظمات لتطوير خبراتها ورفع سويتها الإدراية والفنية .