مستهلكات ومواد طبية لمحافظة حلب

بدأت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية، في الـ ٢٥ من تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٤، بالشراكة مع منظمة " أطباء حول القارات "، تنفيذ مشروع توزيع مستهلكات ومواد طبية إلى المراكز الطبية المنتشرة في محافظة حلب. ويرفد المشروع، الذي يستمر حتى تاريخ الـ ٣٠ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤؛ جهود مؤسسة إحسان وشركائها المحليين والدوليين العاملين في المجال الإغاثي، وسعيهم لتحقيق الأمن الصحي والغذائي للسوريين في المناطق الأكثر عوزاً داخل سورية.  كما يهدف المشروع الإنساني، الذي يعدّ من أهم المشاريع الإغاثية في الفترة الراهنة، إلى دعم المراكز الطبية في حلب بالمواد والمستهلكات اللازمة لتوفير الرعاية الصحية لآلاف السكان عموماً، والفئات الأكثر ضعفاً منهم على وجه الخصوص.

منحة لدعم مشاريع زراعية بمساحة 4000 دونم و1500 حديقة

تعلن مؤسسة "إحسان" للإغاثة والتنمية عن رغبتها بتنفيذ مشاريع زراعية في محافظات ( حلب، حماة، إدلب) بمساحة تصل حتى 4000 دونم، 1500 حديقة منزلية صغيرة تصل مساحتها إلى 100 متر مربع موزعة على المحافظات الثلاث، حيث يتم تقديم البذار والأسمدة وبعض المعدات مجانا ً للأخوة المزارعين والأخوة النازحين الذين يعملون بالزراعة. فعلى الأخوة المزارعين والنازحين الذين تنطبق عليهم الشروط التالية التقدم في مدة أقصاها أسبوع من تاريخ نشر هذا الإعلان. بالنسبة للــــ 4000 دونم: · أن تكون مساحة الأرض بين ( 5 – 20) دونم ، وأن تكون الأرض صالحة للزراعة. · إثبات ملكية الأرض بالنسبة لمالك الأرض ، أو عقد استئجار الأرض بالنسبة للنازح. · توفر المياه للسقاية . · أن يكون لديهم بعض المعدات الأساسية. · أن يكونوا من السوريين المقيمين أو النازحين ويتوقع أن يجد النازحون عملاً لهم في المناطق المستهدفة لإقامة المشروع ، ولكن المواد المقدمة فقط للمقيمين ذوي الخبرة. بالنسبة للـ 1500 حديقة منزلية (1,200 حديقة النازحين و 300 حديقة للعوائل المضيفة ). · أن لا يتجاوز بعد الحديقة المنزلية مسافة 2 كم عن منزل المزارع. · إثبات ملكية الأرض بالنسبة لمالك الأرض ، أو عقد استئجار الأرض بالنسبة للنازح . · توفر المياه للسقاية. · لا تشترط الخبرة الزراعية السابقة في هذه الحالة. · أن يوجد شخص واحد في العائلة على الأقل قادر على العمل في هذه الحديقة. معايير مشتركة للــ 1500 حديقة و 4000 دونم:  · كل عائلة تقدم طلب واحد فقط . · تلغى طلبات المتقدمين الذين استفادوا من مشاريع زراعية مشابهة. تحديد الأولويات للـــ 1500 حديقة و 4000 دونم: · تعطى الأولوية للمزارعين الذين لايستطيعون الزراعة دون مساعدة أو الذين يقل إنتاجهم بسبب نقص المعدات وأدوات الأنتاج. · تعطى الأولوية للنازحين الذين تمكنوا من الحصول على أرض للزراعة ويجب توقيع إتفاقية ( عقد ) مع مالك الأرض بغرض زراعة الأرض من قبل النازح. · تعطى الأولوية للعوائل التي تديرها ( مطلقة أو أرملة ... إلخ) والذين يطبقون الشروط الشروط السابقة واللاحقة. · تعطى الأولوية للعوائل الكبيرة والذي يزيد عدد أفرادها عن 6 . · تعطى الأولوية للعوائل التي لاتعمل وليس لديها مصدر دخل ثابت. · تعطى الأولوية للعوائل التي يكون أحد أفرادها من ذوي الإحتياجات الخاصة أو المعاقين. نقاط مهمة للــ 1500 حديقة و4000 دونم: · يتم إلغاء الطلب غير مكتمل المعلومات أو الذي يحتوي على معلومات خاطئة. · أن يظهر مقدم الطلب قدرته ورغبته للعمل في المشروع ويشارك في جميع التدريبات وورشات العمل ونشاطات التوعية . · إكمال الطلب لايعني قبول العائلة للاستفادة من المشروع . · إحضار ( صورة شخصية + صورة عن الهوية ) بالنسبة للمسؤول عن العائلة، بالإضافة لصورة الهوية لكل فرد من أفراد العائلة والذي يزيد عمره عن 18 سنة.

"إحسان" بالتعاقد مع "الأغذية العالمي" توزع سللاً غذائية في حلب

فذت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية، بالتعاقد مع برنامج الأغذية العالمي (WFP) وبالتنسيق مع مجلس محافظة حلب؛ مشروعَ توزيع سلاتٍ غذائية في 32 حيّاً من أحياء محافظة حلب خلال الفترة الممتدة من تاريخ ٢٥ سبتمبر/ أيلول ٢٠١٤ وحتى تاريخ ١٥ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٤. ويهدف المشروع الذي تخطى عدد المستفيدين من مزاياه عتبة الـ ٣٠ ألف مستفيداً؛ إلى سد جزء من الحاجات الغذائية لأهالي مدينة حلب، كما أنه يندرج في إطار سلسلة مشاريع الأمن الغذائي السوري الذي تسعى مؤسسة إحسان وشركاؤها المحليون والدوليون إلى تحقيقه نسبياً. جدير بالذكر أن مدينة حلب مهددة بالحصار العسكري الذي عادةً ما يترافق مع حصارٍ غذائي خانق. لذلك كان لا بد لـ "إحسان" وشركائها كمنظمات عاملة في المجال الإنساني من أن تستدرك الوقت وتقوم بإجراءات مبكرة لتجاوز أي مصاعب أمنية مستقبلية في توصيل المواد الإغاثية إلى سكان المناطق المهددة بالحصار.

 

نظم المنتدى السوري بالتعاون مع جمعية النور السورية محاضرةً  بعنوان "ومضات في حقوق الانسان"

نظم مركز الجالية في المنتدى السوري بالتعاون مع جمعية النور السورية يوم الخميس ١١ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤ ندوة ثقافية تحت عنوان "ومضات في حقوق الانسان" في مركز "سفيراي عالم" الواقع في منطقة "الفاتح" بمدينة إسطنبول التركية.

وركزت الندوة التي حضرها مجموعة من المثقفين السوريين وعدد من أهالي طلاب مدرسة النور، على محاور ثلاثة هي: (حقوق الطفل، حقوق المرأة، والحريات وآداب الجهاد في الإسلام).

شارك الدكتور "مازن شيخاني" عن المنتدى السوري بإدارة الندوة وتقديم مداخلة تحت عنوان "ومضة في حقوق الإنسان"، كما شاركت الأستاذة "بشرى معنية" بتقديم فقرة "ومضة في حقوق المرأة، وشاركت الأستاذة "إيمان الرفاعي" بتقديم فقرة بعنوان "ومضة في حقوق الطفل". بينما انفرد الأستاذ عبد الوهاب الكرمي بعرض رؤيته حول "الحريات العامة وحقوق الأقليات آداب الجهاد في الإسلام".

يذكر بأن هذه الندوة تأتي في سياق المسار الثقافي لمركز دعم الجالية السورية في المنتدى السوري ضمن العديد من النشاطات الأخرى التي تهدف إلى دعم و تمكين و استقرار السوريين في تركيا .

 

"هيتو" في زيارة إلى مدرسة "إيلاف" السورية في إسطنبول

زار الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري الأستاذ غسان هيتو، ووفدٌ مرافق له، يوم الأربعاء ١٠ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤،  مدرسة "إيلاف" السورية الواقعة في منطقة "فاتح" بمدينة اسطنبول التركية، للاطلاع على سير العملية التربوية فيها، والوقوف على أهم المعوقات والصعوبات التي تعاني منها سعياً لإيجاد حلول ناجعة لها.

كما التقى السيد "هيتو" بالكادر التربوي للمدرسة، وناقش معهم مسألة تفعيل دور الجالية السورية في تركيا وأهمية تشارك المؤسسات السورية في تحقيق اندماج الجالية بالمجتمع التركي وتمتين أواصر المحبة والتعاون بين الشعبين. كما جال السيد هيتو على الصفوف الدراسية للقاء الطلبة والمعلمين والتعرف على ظروفهم واحتياجاتهم.

جدير بالذكر أن مدرسة "إيلاف"، التي افتتحت في ١٨ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٣، تعدّ من المؤسسات الخيرية المستقلة التي أخذت على عاتقها تربية وتعليم أبناء الجالية السورية في إسطنبول، لترعى في الوقت الراهن أكثر من ٥٠٠ طالب ضمن مختلف المراحل الدراسية بكادر تربوي مؤلف من ٢٥ شخصاً.

وتدرس "إيلاف" المنهاج السوري المعدّل باتباع الأساليب التربوية الحديثة، كما تعتمد الشهادة السورية المصدقة من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية فيما يتعلق بالصف الثالث الثانوي.

وتنظم المدرسة العديد من النشاطات، مثل المسرح والمعارض و"ألف اختراع واختراع"، ومسابقات "الحساب الذهني"، علاوةً على تدريس اللغة التركية، بالإضافة لإعدادها رحلات مخيمات الكشافة.

ويرعى المنتدى السوري العديد من الأنشطة التدريبية والثقافية والفنية والترفيهية التفاعلية ضمن الأراضي التركية، بين السوريين والأتراك ضمن مختلف الأعمار والتخصصات، من خلال مؤسسات (البوصلة للتدريب والتطوير، إحسان للإغاثة والتنمية، السورية للإعلام، عمران للدراسات الاستراتيجية، مكتب رزق لتشغيل السوريين، أكاديمية نجوم الغد الرياضية، مؤسسة دعم الجالية السورية في تركيا)  بما يخدم تحقيق الاندماج بين الشعبين السوري والتركي ويحقق أعلى درجات القبول لدى المجتمع المضيف.

وتعتزم مؤسسة دعم الجالية السورية إطلاق حملة جمع الملابس لمخيمات الإخوة اللاجئين في كل من تركيا وسورية، إضافة لنيتها إقامة معرض تفاعلي حول "إعادة التدوير" إستكمالاً لنشاطها الفني المسرحي الذي عقد في ٠٦ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤ وحمل عنوان "نفايات نافعة". كما ستعقد المؤسسة يوم الخميس ١١ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤ ندوة حول حقوق الإنسان باللغة العربية تحت عنوان "ومضات على حقوق الإنسان".