سلل غذائية لمدينة حلب بالتعاقد مع برنامج الغذاء العالميWFP

تواصل مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية (إحدى مؤسسات المنتدى السوري) منذ تاريخ ٣٠ ديسمبر/ كانون الأول ٢٠١٤ وحتى تاريخ ٢٠ يناير/ كانون الثاني ٢٠١٥ تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع توزيع سلل غذائية إلى ٢٣ حياً من أحياء محافظة حلب الخارجة عن سيطرة النظام، وذلك استكمالاً لتعاقدها المؤقت مع برنامج الأغذية العالمي (WFP) وبالتنسيق مع مجلس محافظة حلب. ويهدف المشروع الذي سيتخطى عدد المستفيدين من مزاياه عتبة الـ ٩٠ ألف مستفيداً؛ إلى سد جزء من الحاجات الغذائية لأهالي مدينة حلب، كما أنه يندرج في إطار سلسلة مشاريع الأمن الغذائي السوري الذي تسعى مؤسسة إحسان وشركاؤها المحليون والدوليون إلى تحقيقه نسبياً. جدير بالذكر أن عاصفة "هدى" وصلت إلى مدينة حلب المهددة أصلاً بالحصار العسكري الذي عادةً ما يترافق مع حصارٍ غذائي خانق، لذلك كان لا بد لـ "إحسان" وشركائها كمنظمات عاملة في المجال الإنساني من أن تستدرك الوقت وتقوم بإجراءات مبكرة لتجاوز أي مصاعب أمنية مستقبلية في توصيل المواد الإغاثية إلى سكان المناطق المهددة بموجات البرد وحملات الحصار.

"إحسان" و"منبر الجمعيات" تطلقان حملة "لمسة دفا"

تطلق مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية (إحدى مؤسسات المنتدى السوري) بالتشارك مع منظمة "منبر الجمعيات"؛ حملة "#لمسة_دفا" الهادفة لجمع الألبسة والألعاب لصالح أهلنا في الداخل السوري، وذلك ابتداءً من تاريخ 02 كانون الثاني/ يناير 2015 وانتهاء بتاريخ 02 شباط/ فبراير 2015.

ويشارك "فريق همة التطوعي" في عمليات جمع وتجهيز الألعاب والملابس التي تنتهي بتاريخ 25 كانون الثاني/ يناير 2015.

ما هو دورك

  • تقديم الألبسة والألعاب المستخدمة والجديدة الصالحة للاستخدام فقط.
  • تنظيف الألبسة والألعاب وطيّها قبل التبرع بها.
  • لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالرقم (05354315510) أو مراسلة صفحة مؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" على الفيس بوك.

ما هو دورنا

  • استلام الألبسة والألعاب وتجهيزها.
  • شحن المواد إلى الداخل السوري
  • الإشراف على توزيع الألبسة والألعاب مع توثيق عمليات التوزيع.

فريق إحسان يتابع عمله الإنساني رغم غارات الطيران الحربي

تعرض فريق المتابعة والتقييم في مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية صباح يوم الأربعاء ١٧ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤ لاعتداءٍ نفذه الطيران الحربي التابع لقوات نظام بشار الأسد، وذلك أثناء توزيعه المعونات الغذائية التي قدمها برنامج الغذاء العالمي (WFP) لصالح ٥٠٠٠ آلاف عائلة تعيش ظروفاً صعبة في مدينة حلب. ويأتي هذا الاعتداء ضمن سلسلة الانتهاكات التي تطال مؤسسات المجتمع المدني أثناء سعيها لتحسين ظروف حياة المواطنين السوريين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري. ولم تسجّل أي إصابات بين أفراد الفريق الذي قرّر متابعة عمله الإنساني بإغاثة ٢٣ حيّاً من أحياء المدينة المهددة بالحصار. ويهدف المشروع الذي تخطى عدد المستفيدين من مزاياه عتبة الـ ٣٠ ألف مستفيداً؛ إلى سد جزء من الحاجات الغذائية لأهالي مدينة حلب، كما أنه يندرج في إطار سلسلة مشاريع الأمن الغذائي السوري الذي تسعى مؤسسة إحسان وشركاؤها المحليون والدوليون إلى تحقيقه نسبياً.

مستهلكات ومواد طبية لمحافظة حلب

بدأت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية، في الـ ٢٥ من تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٤، بالشراكة مع منظمة " أطباء حول القارات "، تنفيذ مشروع توزيع مستهلكات ومواد طبية إلى المراكز الطبية المنتشرة في محافظة حلب. ويرفد المشروع، الذي يستمر حتى تاريخ الـ ٣٠ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤؛ جهود مؤسسة إحسان وشركائها المحليين والدوليين العاملين في المجال الإغاثي، وسعيهم لتحقيق الأمن الصحي والغذائي للسوريين في المناطق الأكثر عوزاً داخل سورية.  كما يهدف المشروع الإنساني، الذي يعدّ من أهم المشاريع الإغاثية في الفترة الراهنة، إلى دعم المراكز الطبية في حلب بالمواد والمستهلكات اللازمة لتوفير الرعاية الصحية لآلاف السكان عموماً، والفئات الأكثر ضعفاً منهم على وجه الخصوص.

منحة لدعم مشاريع زراعية بمساحة 4000 دونم و1500 حديقة

تعلن مؤسسة "إحسان" للإغاثة والتنمية عن رغبتها بتنفيذ مشاريع زراعية في محافظات ( حلب، حماة، إدلب) بمساحة تصل حتى 4000 دونم، 1500 حديقة منزلية صغيرة تصل مساحتها إلى 100 متر مربع موزعة على المحافظات الثلاث، حيث يتم تقديم البذار والأسمدة وبعض المعدات مجانا ً للأخوة المزارعين والأخوة النازحين الذين يعملون بالزراعة. فعلى الأخوة المزارعين والنازحين الذين تنطبق عليهم الشروط التالية التقدم في مدة أقصاها أسبوع من تاريخ نشر هذا الإعلان. بالنسبة للــــ 4000 دونم: · أن تكون مساحة الأرض بين ( 5 – 20) دونم ، وأن تكون الأرض صالحة للزراعة. · إثبات ملكية الأرض بالنسبة لمالك الأرض ، أو عقد استئجار الأرض بالنسبة للنازح. · توفر المياه للسقاية . · أن يكون لديهم بعض المعدات الأساسية. · أن يكونوا من السوريين المقيمين أو النازحين ويتوقع أن يجد النازحون عملاً لهم في المناطق المستهدفة لإقامة المشروع ، ولكن المواد المقدمة فقط للمقيمين ذوي الخبرة. بالنسبة للـ 1500 حديقة منزلية (1,200 حديقة النازحين و 300 حديقة للعوائل المضيفة ). · أن لا يتجاوز بعد الحديقة المنزلية مسافة 2 كم عن منزل المزارع. · إثبات ملكية الأرض بالنسبة لمالك الأرض ، أو عقد استئجار الأرض بالنسبة للنازح . · توفر المياه للسقاية. · لا تشترط الخبرة الزراعية السابقة في هذه الحالة. · أن يوجد شخص واحد في العائلة على الأقل قادر على العمل في هذه الحديقة. معايير مشتركة للــ 1500 حديقة و 4000 دونم:  · كل عائلة تقدم طلب واحد فقط . · تلغى طلبات المتقدمين الذين استفادوا من مشاريع زراعية مشابهة. تحديد الأولويات للـــ 1500 حديقة و 4000 دونم: · تعطى الأولوية للمزارعين الذين لايستطيعون الزراعة دون مساعدة أو الذين يقل إنتاجهم بسبب نقص المعدات وأدوات الأنتاج. · تعطى الأولوية للنازحين الذين تمكنوا من الحصول على أرض للزراعة ويجب توقيع إتفاقية ( عقد ) مع مالك الأرض بغرض زراعة الأرض من قبل النازح. · تعطى الأولوية للعوائل التي تديرها ( مطلقة أو أرملة ... إلخ) والذين يطبقون الشروط الشروط السابقة واللاحقة. · تعطى الأولوية للعوائل الكبيرة والذي يزيد عدد أفرادها عن 6 . · تعطى الأولوية للعوائل التي لاتعمل وليس لديها مصدر دخل ثابت. · تعطى الأولوية للعوائل التي يكون أحد أفرادها من ذوي الإحتياجات الخاصة أو المعاقين. نقاط مهمة للــ 1500 حديقة و4000 دونم: · يتم إلغاء الطلب غير مكتمل المعلومات أو الذي يحتوي على معلومات خاطئة. · أن يظهر مقدم الطلب قدرته ورغبته للعمل في المشروع ويشارك في جميع التدريبات وورشات العمل ونشاطات التوعية . · إكمال الطلب لايعني قبول العائلة للاستفادة من المشروع . · إحضار ( صورة شخصية + صورة عن الهوية ) بالنسبة للمسؤول عن العائلة، بالإضافة لصورة الهوية لكل فرد من أفراد العائلة والذي يزيد عمره عن 18 سنة.