٤٠٠ عائلة تستفيد من مشروع دعم الزراعات البينية

مشروع دعم الزراعات البينية

4 2 2

تستمر مؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" إحدى مؤسسات "المنتدى السوري" بأعمالها التي تهدف لتحسين معيشة السوريين ومساعدتهم على الاستفادة من إمكاناتهم بأفضل السبل.

وضمن مشاريعها المنفذة في ريف حمص الشمالي يقوم فريق مشروع "دعم الزراعات البينية" بإجراء عملية الكشف الحقلي والتحقق من استمارات التسجيل للمزارعين المتقدمين للمشروع.

والمشروع الذي سيقدم الدعم لـ400 عائلة، أطلقته "إحسان" في قرى الرستن وتلبيسة لزراعة ما يزيد عن 1100 دونم عن طريق تزويد المزارعين بالمدخلات الزراعية (بذور، أسمدة، مبيدات) وتقديم خدمة فلاحة الأرض بالمحراث بالإضافة إلى دعم جزئي للري. 

للمزيد انظر الرابط: https://goo.gl/cHnAix

مؤسسة "رزق" تقيم معرضاً للعمل في غازي عينتاب

24174173 1098037313632750 5752234047062204665 n

تحاول مؤسسة رزق للتأهيل المهني  إحدى مؤسسات#المنتدى_السوري تقديم خدمات جديدة ومتنوعة للباحثين عن فرص العمل من السوريين، بهدف تحسين المستوى المعيشي والإنساني والوظيفي لهم في #تركيا.

ولهذه الغاية ستقيم معرضاً للعمل في مدينة #غازي_عينتاب، بالتعاون مع مركز التأهيل المهني التابع لغرفة صناعة غازي عينتاب، يوم الأربعاء القادم 6/12/2017.

التفاصيل في الرابط التالي: https://goo.gl/LXD9Sp

تحضيرات نجوم الغد لدوري 2018

 

WhatsApp Image 2017 11 20 at 21.42.36

في إطار التحضيرات للدوري القادم والتي يقوم بها فريق شباب "نجوم الغد" في مؤسسة "فنار للتنمية المجتمعية" إحدى مؤسسات "المنتدى السوري" تم اجتماع 30 لاعباً من لاعبي "نجوم الغد" في مكتب جمعية "وفاق" الخيرية، حيث نوقشت خطة عمل المرحلة المقبلة، والتأكيد على ضرورة حضور التمارين والالتزام الكامل بالتعليمات التدريبية. وتم خلال الاجتماع توزيع لباس كامل لكل لاعب مؤلف من كنزة وشورت وبيجامة رياضية.

وبعد الاجتماع لعب فريق شباب "نجوم الغد" مساءً الأحد مباراة ودية بملعب كراجمرك في منطقة الفاتح باسطنبول، مع شباب أكاديمية "سوكر" وانتهت المباراة بفوز شبابنا 3 ـ 2، وكانت المباراة قوية وسريعة من الطرفين.

إحسان تساهم في تحقيق الأمن الغذائي لأهلنا في ريف حمص الشمالي

أطلقت مؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" إحدى مؤسسات  المنتدى السوري مشروع النقد مقابل العمل في ريف حمص الشمالي، ضمن سلسلة مشاريع الأمن الغذائي وسبل العيش. المشروع يهدف إلى إعادة تأهيل المنشآت الغذائية ( أفران، مطاحن، مستودعات أغذية ) في ناحيتي الرستن وتلبيسة.

سيوفر المشروع دعماً لـ 250 عائلة تم اختيارهم حسب معايير مؤسسة إحسان من الأسر الأكثر حاجة في المنطقة، حيث سيتم تشغيل 250 عامل، موزعين بين 200 عامل عادي و50 حرفي، سيتم تقديم بدل مالي لهم مقابل خدماتهم التي يقدمونها ضمن مشروع تأهيل المنشآت الغذائية في ريف حمص الشمالي، مما يحفظ كرامتهم ويتيح للمجتمعات المحلية الاستفادة من جهودهم.

حيث يعمل فريق مكتب إحسان على فرز العمال والمَهَرَة في أماكن عملهم للاطلاع على مهامهم وشرحها من قبل المهندسين والمشرفين.

في اليوم العالمي للطفل أطفال سورية مازالوا يُقتلون ولا بواكي لهم

 

yta

 

تُظهر أرقام الإحصائيات الحقوقية هول الفاجعة التي لحقت بأطفال سورية جراء الحرب التي مازالت تستعر في البلاد منذ نحو سبع سنوات. وبينما يحتفل العالم بيوم الطفل العالمي (20 نوفمبر/ تشرين الثاني)، تحصي المنظمات الحقوقية مختلف الانتهاكات التي تعرض لها أطفال سورية كالقتل والاعتقال والتجنيد الإجباري والتهجير القسري والحرمان من التعليم والاعتداءات الجنسية والجسدية.

مع مرور نحو سبع سنوات على الحرب في سورية، وثقت المنظمات الحقوقية وفاة 26.109 ألف طفل سوري بالاسم والمكان، أكثر من 82% منهم سقطوا على أيدي نظام الأسد.

بينما وصل عدد الأيتام من الأطفال في سورية مليون يتيم حسب آخر إحصاء لليونيسيف، وهو ما يفوق 10% من أطفال سورية. أما الذين أصيبوا بإعاقة دائمة أو جزئية فيقدر عددهم بنحو مليون آخرين، فضلاً عن ثلاثة ملايين طفل سوري محرومين من التعليم، وأكثر من سبعة ملايين طفل يعانون من الفقر والعوز.

أما أطفال المناطق المحاصرة كالغوطة والذين يموتون جوعاً ومرضاً فقد أدمت صورهم قلوب الشرفاء في العالم، دون أن تُحرك ذرة من عطف أو إنسانية عند نظام الأسد وشركائه الذين يحاصرونهم ويقتلونهم ويمنعون الدواء والغذاء والحليب عنهم.

في اليوم العالمي للطفل، نذكّر العالم بما يعانيه أطفالنا في سورية، ونطالبهم بإنهاء هذه المعاناة، والعمل على تأمين حياة آمنة وصحية لأطفال سورية الذين كانوا ومازالوا وقود حرب قذرة أشعلها الاستبداد، وأججتها الأطماع والمصالح الدولية، دون مراعاة لأي حدود إنسانية أو قانون دولي.