المنتدى السوري يطلق مهرجان أيام سوريا الثقافية

ســـورية  مهد  الحضـــارات، وحاضنة  الديانات الســـماوية،  لو لمست  جدران مدائنها لسمعت  التاريخ يتحدث إليك .. على شـــواطئها اخترعت أول أبجدية في العالم ..  منذ الألف الثالث قبل الميلاد  ربطت  بيـــن الرافدين ووادي  النيـــل ..  ومنذ الألف الأولى  قبل الميلاد  شكلت  صلة الوصل بين المتوسط والشرق  الأقصى  من خلال  طريق الحرير.

بمبادرة من "المنتدى السوري" وتنفيذ من قبل شركة "آيكن ميديا غروب" ..  وعلى مدى سبعة أيام .. سينطلق مهرجان أيام سورية الثقافية في اسطنبول.

سيشارك في المهرجان كوكبة من نجوم الفكر والأدب والفن من سورية، حيث ستقام فيه فعاليات تزيد عن الخمسين: ثقافية وفنية وحوارية وترفيهية وتجارية، هدفها نشر الثقافة السورية، والتذكير بما فيها من قيم سامية، تُظهر أصالة الشعب السوري وحضارته الراسخة، رغم ما يعيشه من ظروف الغربة واللجوء.

مشروع دعم المرأة المعيلة

لم تتخلف المرأة السورية عن دعم أسرتها، ومشاركة الرجل في تحمل المسؤولية يوماً، وفي سنوات الحرب أضحت كثير من النساء هن المعيلات لأسرهن فقط.

وإيماناً من مؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" إحدى مؤسسات "المنتدى السوري" بأن محاربة فقر الأسرة الريفية، يكون عن طريق دعم المشاريع التي تستفيد من الإمكانيات المتاحة بالريف؛ كان مشروع "الثروة الحيوانية لدعم المرأة الريفية الأكثر احتياجاً" في ريف درعا جنوب سورية.

أساسيات التمريض والإسعاف الأولي .. برنامج تدريبي نفذته مؤسسة البوصلة

أساسيات التمريض والإسعاف الأولي .. برنامج تدريبي تم تنفيذه خلال 8 أشهر في ريف حلب الغربي، وتم خلاله تخريج 150 مستفيد ومستفيدة ، مهيئين للعمل كمسعفين في المستشفيات والمراكز الطبية في المنطقة. تحرص البوصلة "كمنظمة تعمل في مجال التدريب وبناء القدرات" على أن تقدم منتجاً متميزاً، يتجاوز المشاكل التي يعاني منها قطاع التدريب في سورية، ويحقق أثراً مستداماً وملموساً في حياة الأفراد المستفيدين من البرامج التدريبية المقدمة. عملت البوصلة على أن تحقق البرامج التدريبية التي تنفذها الشرطان الأساسيان التاليان: •    أن تكون مصممة لسد حاجة على أرض الواقع. وهذا لا يتم إلا بتنفيذ العديد من الدراسات والتحليل للاحتياجات التدريبية. •    أن تكون شاملة وطويلة الأمد. بحيث يحصل المتدرب على كامل ما يحتاجه في هذا المجال، ولا يقتصر التدريب على ساعات محدودة.

 

أكثر من 90 طفلاً عاشوا ساعات من المرح والفرح في مركز صديق الطفل

سرقت الحرب فرحتهم بالعيد لسنوات، وأحالتها لذكريات منسية، فكان واجباً على مركز صديق الطفل التابع لمؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" إحدى مؤسسات "المنتدى السوري" أن يقدم ما يعيد بهجة العيد في نفوسهم.

ساعات من المرح والفرح، حيث احتفل أكثر من 90 طفلاً، ثاني أيام عيد الفطر السعيد، في المركز...
لعبوا.. ومثّلوا.. وفرحوا.. وتلقوا الهدايا والمثلجات.
مركز صديق الطفل بتقاد يستقبل شهرياً حوالي 700 طفل يمارسون العديد من النشاطات المختلفة داخل المركز.

إحسان تُشرف على مشروع زراعة الخضار الصيفية في ريف حمص الشمالي

تعمل مؤسسة "إحسان للإغاثة والتنمية" إحدى مؤسسات "المنتدى السوري" على استثمار الإمكانات المتاحة في أرضنا الطيبة، لمقاومة سياسة الحصار والتضييق التي تُمارس على أهلنا في ريف حمص الشمالي.

ومشروع زراعة الخضار الصيفية الذي تشرف عليه مؤسسة "إحسان" واستفاد منه 1000 أسرة في ريف حمص لتأمين حاجاتهم الغذائية، بكدهم وتعبهم، بدأ يعطي ثماره.