محنة السوريين في مخيمات النزوح تتجدد..

مع نهاية كل عام يعيش العالم أيام من الفرح والسعادة .. الكل يحتفل بقدوم العام الجديد. إلا أهلنا في المخيمات، فبالنسبة لهم هذه من أشد الأيام بؤساً وشقاءً

تغمرهم الأمطار والثلوج وتتآكل عظامهم من شدة البرد .. يصرخون ألماً ولا أحد يسمعهم

كونوا معنا في تحسين الظروف المعيشية للسوريين ... بدعمكم نساهم برفع المعاناة عن الأسر السورية

11201428191153-2.jpg

البركة في شبابنا

محمد أمين المستفيد من أحد مشاريع المنتدى السوري قرر الإعتماد على نفسه وتعلّم مهنة يؤمّن منها لقمة العيش الكريمة له في بلده الجديد تركيا.

محمد تعلّم مهنة وأتقنها حتى وصل به الحال إلى أن أصبح صاحب عمل خاص به. وهنا تأتي أهمية  في تأهيل وتوظيف الشّباب ومساعدتهم للوصول إلى تحقيق أهدافهم المرجوّة.

الخير والبركة في شبابنا

محمد أمين قرر الاعتماد على نفسه وتعلّم مهنة تؤمن له لقمة العيش الكريمة في تركيا. تعلم المهنة وأتقنها جيداً وأسس عمله الخاص.

رؤية لمبادئ عامّة لعمليّة إعادة البناء في سورية

لأنّ وجودنا ومستقبلنا كمجتمعٍ مدنيٍّ مرتبط بالديمقراطيّة والسعي للعدالة، نجد أنفسنا معنيّين بالتفاعل مع موضوع إعادة البناء على أنّه المحدّد الأساسيّ لمستقبل بلدنا وشعبنا، والفاصل بين أن تكون هناك ديمقراطيّةٌ في أيّ وقتٍ، أو أن تتمّ رعاية إعادة بناء الاستبداد والظلم، الأمر الذي سيكون له تأثيرٌ طويلُ المدى.

وقد بدأت بعض الدوائر السياسيّة الحديثَ عن إعادة البناء في سورية. وهناك من بدأ بدراسة خيارات هذه العمليّة، وكيفيّة تعزيز دوره فيها عندما يحين الوقت المناسب. وإذ تُظهر المناقشات التي اطّلعنا عليها ارتباط هذه العمليّة بالتسويات الممكنة بين الولايات المتّحدة الأميركيّة وروسيا .

وليصبّ تمويل المجتمع الدوليّ لإعادة البناء في مسار صناعة العدل والديمقراطيّة في سورية، لا مناص من التشبّث بشروطٍ تضمن أن تتّجه بهذا الاتّجاه، وليس بالاتّجاه المعاكس الذي تستعدّ له روسيا وإيران والنظام السوريّ.

المنتدى السوري ومجموعة من المنظمات المدنية السورية وقعت على البيان حيث قدموا رؤيتهم عن الموضوع من خلال بيان مشترك.

تركيا تعلن دعمها للمخترعين السوريين عبر منح مالية

لقد دعمت تركيا مراراً وتكراراً السوريين في مجالات عدة ، وها هي مجدداً تعلن عن منحة مالية وقدرها مائة ألف ليرة تركية للمخترعين،

فقد أفتتح وقف T3 في تركيا التسجيل لبرنامج دعم المخترعين الذي يشمل اللاجئين السوريين.

تتعلق المنحة بمجالات التقنية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي،والقيادة الذاتية، وتعلم الآلة، والإنترنت، والشبكات الذكية وتقنيات التعليم.ومن بين الشروط التي وضعها الوقف للتسجيل في البرنامج، توفير نموذج مبدأي لجهاز أو اختراع.

للمزيد:

https://goo.gl/bxb2w7