خلال رحلة النزوح الطويلة يجد آلاف الأطفال أنفسهم في حالة من عدم الأمان، ويشعرون أنهم محتجزين في مكان لايعرفون أين سيتجهون بعده وكيف سيكون مستقبلهم، مما يؤثر على استقرارهم النفسي وتطورهم المستقبلي.

المنتدى السوري عبر مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية Ihsan Relief and Development يقدم الدعم النفسي اللازم لهؤلاء الأطفال واليافعين لتجاوز المحنة من خلال الأنشطة الترفيهية وجلسات التوعية للأهالي، مما يساعدهم على تجاوز الآثار السلبية المرافقة للضغط النفسي الذي تعيشه أسرهم المهجرة.

5-5.jpg

تسعى #إحسان لتقديم جلسات توعية خاصة بحماية الطفل والعنف القائم على النوع الاجتماعي والتوعية من مخلفات الحرب، كما تقوم فرق الحماية بتقديم الإسعاف النفسي الأولي للنازحين فور قدومهم لتعريفهم بأماكن استقبالهم وخارطة الخدمات المتوفرة في المنطقة، وتوزيع سلال الكرامة على النساء واليافعات، ضمن حملة الاستجابة العاجلة للنازحين التي سيستفيد منها نحو 28875 شخص ، من ضمنهم 20200 طفل.